المؤتمر بعيون الأحرار والشرفاء (2)

جمعة, 20/12/2019 - 08:51

هوامش على دفتر المؤتمر الصحفي للرئيس السابق :
1_كان الرئيس الموريتاني الوحيد الذي امتلك شجاعة العودة والدفاع عن فترته عيني عينك 
22_ كان حريصا على احترام الصفة الدستورية لصديقه يكرر دائما الرئيس المنتخب محمد ولد الشيخ الغزواني 
3_كان صريحا جدا في أجوبته ويتحدث بجرأة تقول بلسان الحال ( الماكال شي ما خاف شي) 
4 _تهرب من الحديث في مستقبل علاقته بصديقه وأصر على  التفريق بين الهم العام والعلاقات الشخصية
5_ نجح في تقديم رفاقه بيجل وسيدنا  عالي على أنهما ضحايا تجاوزات قانونية ودستورية خسرا إثرها مكانتهما في الحزب 
6_ بعث برسائل من تحت للماء توحي بوقوف وزراء خلف أزمة الحزب ولم يسمهم على طريقة ( ما بال أقوام) 
7_ لم يحسم فيما يتعلق بالخطوات المستقبلية وإن أكد استمراره في السياسة بشكل أو بآخر 
8_ظهر  بيجل وسيدنا عالي في أعلى مستويات الصمود والإستعداد لملإ فراغ المعارضة التي تفرقت بين الرئيس وحكومته قبائل وشيعا . .
9_على غير المتوقع لم يولي اهتماما كبيرا للذين أداروا له الظهر من موالاته السابقة على خلاف رؤساء سابقين كانت الصدمة أكبر منهم وذابو بعدها كما يذوب الملح في الماء باستثناء هيداله .
10_ تحدى لجان التحقيق البرلمانية ووضع الكرة في ملعبهم متعمدا إحراجهم تعمد من لا يخاف حراكهم ولا يلقي بالا لما يقومون به
11_ ضحك من الشيوخ وحصر الجواب عنهم في سؤال استنكاري ( هل ما زالوا أحياءا يرزقون ؟ ) 
 بالمجمل بدأت إرهاصات مرحلة جديدة تلوح في الأفق سيكون لهذا الثلاثي دور سياسي كبير في رسم خارطتها.

لحسن محمد الأمين لحسن