بداية التنكر !!!

أربعاء, 14/08/2019 - 05:45

تشي جملة الخطوات المتسارعة التي اتخذها الرئيس الجديد (القِناع)، أن ولد الغزواني حسم أمر العلاقة بكل ما يمت لرفيق دربه الذي أوصله إلى كرسيٍّ لا زال إلى اللحظة لم يقتنع بأنه أٌجلس عليه!

ـ توقيف البرامج الإخبارية ذات الصلة بعشرية ولد عبد العزيز

ـ وسم نظامه وأركانه ـ ما عدا القناع ـ بزمرة الإفساد والمفسدين.

ـ ترك الحبل على الغارب للأزلام الجدد للنيل من الرجل ونشر الشائعات المغرضة عن حياته الخاصة بعد تركه للسلطة!

ـ البدء في التهميش الممنهج للشمال والتنكر لما قدمه ولا زال يقدمه للوطن (أكَبظ خيرو وأخلِ أهله)!.

ـ التشهير بكل قرابة الرجل  (وهم الذين شهد الأعداء بأنهم أكثر المتضررين من عشرية القريب) من خلال بث الأخبار الكاذبة وإشاعتها في الصحف الصفراء تمهيدا للأسوأ ....

نحن نفضنا أيدينا من عزيز منذ فترة ولسنا نادمين وقد كان هو البادئ (والبادئ أظلم) وتغربنا عن الوطن ليس بغضا فيه (وفي الأرض منأى للكريم ...)، لكننا لن نقبل أن نزر وزرا لسنا طرفا فيه، نعرف دوافعه ومن يقف وراء تلك الدوافع والمآلات التي يراد لها أن توجه إليه وسنفرد لها ورقة مكتملة حال الإحاطة بكل أجزائها في القريب العاجل بحول الله.