ولد مولود :سياسة النظام الأمنية خلال العشرية الماضية لا تستحق الإشادة

أحد, 30/06/2019 - 00:29

انتقد المرشح الرئاسي محمد ولد مولود السياسة الأمنية لدول الساحل الخمسة بما فيها موريتانيا قائلا إنها سياسة فاشلة وأكد أن سياسة النظام الأمنية خلال العشرية الماضية لا تستحق الإشادة والدليل هو انتشار انعدام الأمن في جميع أحياء نواكشوط وهو الأمر الذي وصل إلى مرحلة خطيرة. من ناحية أخرى وعلى المستوى الدولي فيما يتعلق بالإرهاب فإن الأمر يحتاج إلى إعادة النظر؛ فالنهج الحالي أي النهج الأمني قد فشل، ينبغي أن تكون البداية إشراك الشعوب في منهجية مكافحة الإرهاب وهو ما لا تهتم به استراتيجية مجموعة الخمسة (موريتانيا ومالي وبوركينا فاسو والنيجر وتشاد) في الوقت الحالي. وأضاف: هناك نهج جديد يجب اتباعه إذ من الضروري أن نعطي الأمل للناس بطريقة أخرى غير طريق مكافحة الإرهاب عبر الوسائل العسكرية. وذلك عن طريق الديمقراطية وإشراك الناس بحيث يكونون مستعدين للدفاع عن مكتسباتهم الديمقراطية وفي الرفاهية، وهذه هي الطريقة الوحيدة للتعامل مع الإرهاب وتطويق هذه الظاهرة التي تستمر في الانتشار. وقال ولد مولود إن ظاهرة انعدام الأمن هي ظاهرة تحدث في جميع المجتمعات. ولكن عندما تصل إلى أبعاد مقلقة للغاية. فذلك يعني أن المجتمع مريض، مريض بانتشار الفقر والفقر المدقع والتناقضات الاجتماعية العرقية والإثنية التي لا تزال تلوث أجواء العلاقات داخل المجتمع. وبالتالي فإننا نقترح أن يكون حوار وطني اجتماعي وأن تكون هناك حياة ديمقراطية. نحن بحاجة إلى مساحة ديمقراطية ونحتاج إلى الثقة في الحكومة القائمة ويجب إشراك الجهات الفاعلة السياسية والاجتماعية.

  •