في مدينة روصو.. أزمات يُفاقمها الإهمال!       في تصرف مناف لقيم المجتمع وللإنسانية .. إدارة السجون تمنع والدة السيناتور غده من رؤية فلذة كبدها!       عدوى الخلاف مع ولد عبد العزيز تنتقل إلى ولد غدور       هل أزفت ساعة مغادرة ولد محم لرئاسة الحزب الحاكم؟ ومن سيكون الرئيس القادم لمجلس إدارة السكر؟       معالي الوزير .. من أين جئتم بهذا الرقم "أل لاه يطرطك"؟!       ول ازيدبيه يستدعي السفير الفرنسي على خلفية وصف ماكرون لولد عبد العزيز بالمتصلب       هيئة الدفاع عن ولد غده تكشف الخروقات وتتوعد بمتاعبة الضالعين       أوامر عليا بتقييد السيناتور ولد غده خلال مثوله أمام قاضي التلفيق!       قطب "التلفيق" يفتح التحقيق من جديد فيما بات يعرف بملف بوعماتو وآخرين       موريتانيا... إلى أين؟!      
 



وكالة بنشاب الرسمية » الأخبار » مقالات


قطر في الذاكرة


لأولئك المصابين بضعف الذاكرة وجب التنبيه إلى أن القواعد الآمريكية في قطر هي التي


أنطلقت منها الطائرات الآمريكية لتدمر العراق - بﻻد الرافدين وقلعة العروبة والإسلام- ، وكانت قناة الجزيرة رأس الحربة في سقوط بغداد سنة 2003 عندما أنقطعت جل الإتصاﻻت السلكية واللاسلكية في العراق نتيجة القصف الجوي المكثف لدول التحالف وأصبحت الجزيرة تصول وتجول دون رقيب لتذيع خبرا كاذبا عن دخول الدبابات الآمريكية لمطار بغداد الدولي مما أدي إلى إنهيار معنويات الجنود الذين كانوا يعتبرون الجزيرة آنذاك مصدرا مؤتمنا وليس عدوا في ثوب صديق. 

ساهمت قطر بغازها وأموالها وذراعها الإعﻻمية "الجزيرة" بتعبئة وتجميع شذاذ الآفاق من أنحاء المعمورة وتزويدهم بالسﻻح والمعدات من أجل تدمير الجماهيرية الليبية وقتل الزعيم القذافي ،بالإضافة إلى تدمير سوريا واليمن وتشريد المﻻيين من السوريين .
لم تنج مصر وبقية الدول العربية الأخرى من فتك ذراعها الإعﻻمي والمالي وخﻻصة القول أنه منذ بدأ الربيع العربي المشؤوم لم تترك قطر لها صديقا في جوارها العربي وحتى شقيقاتها في مجلس التعاون الخليجي لم تسلمن هن الأخريات في إطار التنافس على تبوء صدارة ما تبقى من مشيخة العرب .
وإذا كانت دول الخليج تتشابه في تاريخها وطبيعة نظام الحكم فيها إﻻ أن البعض منها يشفع له سلف قدم شيئا مذكورا للقضايا العربية الكبري مثل المرحوم فيصل ملك السعودية الذي قطع امدادات البترول عن الغرب أثناء حرب 1973 أو الشيخ زايد الذي كان حكيم العرب وقدم خدمات جليلة للمواطنين العرب المقيمين في الإمارات دون تمييز على أساس الأيديولوجيا أو التبعية.
أما حكام قطر فلم يقدموا للعالم العربي إﻻ الخراب والدمار و العقوق فقد انقلب تميم على حمد وانقلب حمد على خليفة وانقلب خليفة بداية السبعينيات على ابن عمه الذي كان حاكما لإمارة قطر.
اليوم تشرب قطر بنفس الكأس التي جرعتها للآخرين وتواجه اتهامات طالما ألصقتها بدول أخرى شقيقة تﻻحقها لعنة دماء الأبرياء الذين سقطوا في العراق وليبيا وسوريا واليمن ومصر.
صحيح أن قطع العﻻقات مع قطر جاء مفاجئا لبعض المراقبين وبمباركة آمريكية مدفوعة الثمن ولكن التحضير للإيقاع بها بدأ منذ بدء سنوات الدم والدمار في الوطن العربي واكتمل بانتهاء مهمتها بنجاح.
والأكيد أن مستقبل قطر سيتغير بزاوية 180 درجة عن ماضيها وربما إلى حد ما منطقة الخليج بشكل أعم .

عيسى ولد عبد الجليل



المشاركة السابقة : المشاركة التالية



 

الحكمة العشوائية

 


إصلاحُ الموجودِ خيرٌ من انتظار المفقود. ‏

 
 

 

أقسام الاخبار

 

  • أخبار جهوية
  • البيئة
  • عين على فيس بوك
  • عين على فيس بوك
  • مقابلات
  • مقالات
  • نساء فى الصدارة
  • من نحن ؟
  • الأدب الشعبي
  • بالحساني الفصيح
  • تبراع
  • فن
  • ثقافة
  • مجتمع
  • تحرر الكلام
  • تحت الضوء
  • أخبار وطنية
  • أخبار المغرب
  •  
     
     

    القائمة البريدية

     

     
     
     

    أهم الاخبار

     

     
     
     

    تسجيل الدخول

     



    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك
     
     
     

    المتواجدون حالياً

     

    المتواجدون حالياً :7
    من الضيوف : 7
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 4234289
    عدد الزيارات اليوم : 8818
    أكثر عدد زيارات كان : 17852
    في تاريخ : 21 /08 /2017

     
     
     

     

    Copyright© 2009 بإستخدام برنامج البوابة العربية 2.2