في مدينة روصو.. أزمات يُفاقمها الإهمال!       في تصرف مناف لقيم المجتمع وللإنسانية .. إدارة السجون تمنع والدة السيناتور غده من رؤية فلذة كبدها!       عدوى الخلاف مع ولد عبد العزيز تنتقل إلى ولد غدور       هل أزفت ساعة مغادرة ولد محم لرئاسة الحزب الحاكم؟ ومن سيكون الرئيس القادم لمجلس إدارة السكر؟       معالي الوزير .. من أين جئتم بهذا الرقم "أل لاه يطرطك"؟!       ول ازيدبيه يستدعي السفير الفرنسي على خلفية وصف ماكرون لولد عبد العزيز بالمتصلب       هيئة الدفاع عن ولد غده تكشف الخروقات وتتوعد بمتاعبة الضالعين       أوامر عليا بتقييد السيناتور ولد غده خلال مثوله أمام قاضي التلفيق!       قطب "التلفيق" يفتح التحقيق من جديد فيما بات يعرف بملف بوعماتو وآخرين       موريتانيا... إلى أين؟!      
 



وكالة بنشاب الرسمية » الأخبار » ثقافة


لندن، 1989. لولة بنت آبّة في أوج مجدِها الفنِّي. بل قد نُسيَ اسمها الأصلي وغلب عليها اسمُها الفنِّي:


صناقش باحثون ودارسون مساء الجمعة 09 يونيو 2017 بفضاء التنوع البيئي والثقافي واقع


حدثنا غير واحد قال،حدثنا ابن غاشم قال بينما نحن في البيس إذ


1الفروق أو الفوارق الخمسة الرئيسية بين المسلم والإسلامي:
1- يؤمن المسلم إيمانا راسخا أن الله يحميه بينما يعتقد الإسلامي أنه يحمي الله!


تشير الدراسات إلى أن 66٪ من حوادث إنفجار أحد الإطارات بسرعة أعلى من


كانت صباحيات العام الدراسي 1989 - 1990 في ذلك المدرج الفسيح بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة انواكشوط صباحيات مختلفة، كان


يبدو أن كتاب "إبنة الصياد" (المعروض في الصورة) لم يثر اهتمام الموريتانيين إلا قبل أسابيع رغم أنه صدر سنة


كان الديارالواصل قبل صلاة المغرب إلي لفريڮ والذي استضافته خيمة أهل أعمر موغلا في وصف بطولاته الجديرة بالإعجاب.


عالج الكاتب والروائي الموريتاني محمد ولد محمد سالم في روايته “دحّان” مفارقات من العلاقة الشائكة بين الشرق والغرب، من مقاربة محطات من الزمن الراهن في موريتانيا، وبالعودة إلى


الشيخانالشيخ حمدا، له ملكة غريبة في سرد الأحداث والقصص، وحديثه لا يمل، وقد سئل مرة خلال برنامج تلفزيوني، عن قصة مقطوعة شعرية كتبها في وصف "مضيفة طيران"، وأكمل


بيانتناقلت بعض المواقع الإخبارية ووسائط التواصل الاجتماعي بيانيْن زعم من يقف وراءهما أن موقعيهم كانوا يساندون مرشحنا لرئاسة 


منينة وبلانشيه، اسمان لا علاقة لهما ببعضهما. بعيدان جغرافياً واجتماعياً، كما أنهما بعيدان لفظياً ومجازياً، فمنينة اسمٌ لفتاةٍ موريتانية بدوية، وباتريك بلانشيه، اسمٌ للكولونيل الفرنسي العقيم الذي كان ضابطاً في الصحراء الموريتانية في عهد الاستعمار.




الصفحات
1 
23 > >>



 

الحكمة العشوائية

 


الأمُّ مَدْرَسَـةٌ إذا أعْددتَها ‏*** ‏ أعددتَ شَعبًا طَيِبَ الأعْرَاقِ

 
 

 

أقسام الاخبار

 

  • أخبار جهوية
  • البيئة
  • عين على فيس بوك
  • عين على فيس بوك
  • مقابلات
  • مقالات
  • نساء فى الصدارة
  • من نحن ؟
  • الأدب الشعبي
  • بالحساني الفصيح
  • تبراع
  • فن
  • ثقافة
  • مجتمع
  • تحرر الكلام
  • تحت الضوء
  • أخبار وطنية
  • أخبار المغرب
  •  
     
     

    القائمة البريدية

     

     
     
     

    أهم الاخبار

     

     
     
     

    تسجيل الدخول

     



    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك
     
     
     

    المتواجدون حالياً

     

    المتواجدون حالياً :5
    من الضيوف : 5
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 4234263
    عدد الزيارات اليوم : 8792
    أكثر عدد زيارات كان : 17852
    في تاريخ : 21 /08 /2017

     
     
     

     

    Copyright© 2009 بإستخدام برنامج البوابة العربية 2.2